القائمة السريعة
Info توجيه سؤال
البحث المتقدم ابحث الموسوعة
إدارة الأزمات والكوارث المفاهيم والخطط
الكاتب: Omer Alfahal الرقم المرجعي: AA-00278 مشاهدات: 350 أنشيء: 2022-01-18 04:42 PM آخر تحديث: 2022-03-07 02:36 PM 100 التقدير/ 2 الأصوات

أولاً:  مفهوم الأزمة:

مقدمة:

الأزمات موجودة على مدار التاريخ في حياة الشعوب لكنها استثناء وليست قاعدة. وتكون غالباً بسبب (الحروب والمجاعات والأوبئة والجوائح والكوارث الطبيعية واتساع المجتمعات ونضوب الموارد وعدم التوزيع العادل للموارد وشدة المنافسة السياسية والاقتصادية). في العصر الحالي وفي السودان خاصة أصبحت الأزمة هي القاعدة والمعالجات المؤقتة هي الاستثناء. والسبب في الأزمات السودانية هو عدم وجود استراتيجيات معتمدة بالإضافة إلى الاضطرابات السياسية وتقلبات الحكم مما أدى إلى ضعف الإدارة والتدريب وانعدام أو سوء التخطيط وبطء ردود الأفعال تجاه الأزمات والتخبط  ونقض المبرم ثم إعادة إبرامه ثم نقضه وذلك وفقاً لأمزجة المسئولين أو توجهاتهم السياسية أو مصالحهم الشخصية، فالأزمة في السودان هي مشكلات دائمة تهدد بكارثة إذا لم يتم حلها بصورة سريعة وحاسمة مثلما هو مشاهد اليوم.

تعريف الأزمة:

-         كل تهديد أو خطر متوقع أو غير متوقع لأهداف وقيم ومعتقدات وممتلكات الأفراد والمنظمات والدول والتي تحد من عملية إتخاذ القرار.

-         كل موقف ينتج عن تغيرات بيئية مولدة للأزمات ويتضمن قدرًا من الخطورة والتهديد وضيق الوقت والمفاجأة ويتطلب استخدام أساليب إدارية مبتكرة وسريعة.

-         اختلال التوازن الاقتصادي أو الاجتماعي أو السياسي أو الأمني أو مجموعة مما ذكر أو جميع ما ذكر بحيث يسبب خطراً على فئة أو شريحة من المجتمع أو على المجتمع كله أو على الدولة أو المنظمة مما يستزم التغيير السريع لإعادة التوازن.

الأزمة هي اللحظة الحرجة ونقطة التحول المتعلقة بمصير الدولة أو الشعب مما يهدد بقاءها وغالباً ما تتزامن الأزمة مع عنصر المفاجأة مما يتطلب مهارة وخبرة وجهد كبير لإدارتها والتصدي لها.

ملامح الأزمة:

-         نقطة تحول من النشاط الطبيعي إلى نشاط غير طبيعي.

-         تتطلب قرارات سريعة وخطة واضحة.

-         تشكل تهديداً واضحاً وملموساً.

-         يحدث أثناءها فقدان أو ضعف السيطرة على الأحداث.

-         ضغط عامل الوقت مع وجود الضبابية والاضطراب في المعالجات التقليدية.

مراحل إدارة الأزمة:

1.     اكتشاف مؤشرات الإنذار بالأزمة (تشخيص الأعراض والمؤشرات).

2.     الاستعداد والوقاية (التحضيرات المسبقة للتعامل مع الأزمة بقصد منع وقوعها أو تقليل آثارها).

3.     احتواء الأضرار (تنفيذ الخطط التي وضعت في مرحلة الاستعداد والوقاية للحيلولة دون تفاقم الأزمة وانتشارها).

4.     استعادة الوضع الطبيعي والنشاط الطبيعي (العمليات التي يقوم بها الجهاز الإداري والتنفيذي لاستعادة التوازن وقدرته على ممارسة مهامه الاعتيادية)

5.     التعلم من الأزمة أو الدروس المستفادة (بلورة ووضع الضوابط لمنع تكرار الأزمة وبناء خبرات الدروس السابقة لضمان مستوى عال من الجاهزية والاستعداد في المستقبل).

متطلبات إدارة الأزمة:

فريق إدارة الأزمة Crisis Management Team

-         يجب أن يكون أعلى سلطة أو أنه يملك اتخاذ وتنفيذ القرارات الفورية لأن الأزمة تستوجب ردود أفعال غير تقليدية واستجابة سريعة مقيدة بعامل الوقت وضغوط الموقف ككل.

-         يتطلب وجود أكثر من خبير وفني في مجالات مختلفة وحساب كل عامل من العوامل بدقة وتحديد التصرف المطلوب بسرعة مع التناسق وعدم ترك الأمور للصدفة أو انتظارها حتى تقع.

-         انتهاج اللامركزية في عمل الفريق  والسبب هو أن الأشخاص الأقرب للأزمة هم الأقدر على حلها أو توفير الحلول المناسبة لها، ولذلك فإن اللامركزية في اتخاذ القرار عند حل الأزمات هي الأنسب ويفضل استخدام الاجتماعات كوسيلة لحل الأزمات فكل مجموعة تسمى (حلقة الجودة) وتشكل في مجموعها سلسلة متكاملة لإدارة الأزمة. فمجموعة تقوم بتحديد الأزمة ومشاكلها ومجموعة أخرى تضع اجراءات الحلول وهكذا.

التخطيط متطلب أساسي لإدارة وحل الأزمة

-         السبب الجذري لمعظم الأزمات أنها تنتج عن أخطاء بشرية وإدارية بسبب غياب التخطيط.

-         إذا لم يكن لدينا خطط لمواجهة الأزمات فالأزمات ستنهي نفسها بالطريقة التي تريدها هي وليس بالطريقة التي نريدها نحن.

-         التخطيط يمنع حدوث الأزمة أو يخفف آثارها ويمنع عنصر المفاجأة

-         يتيح لفريق العمل إمكانية القيام برد فعل منظم وفعال لمواجهة الأزمة بكفاءة والتعامل مع المواقف الطارئة التي قد تصاحب الأزمة.

 

نماذج التعامل مع الأزمات:

-           نموذج تحفيز الأزمة:Stimulating the crisis

هذه الطريقة تبقي الجميع دائمًا في حالة التأهب وجاهزية لعمل ما بوسعهم سواء أكانت هناك أزمة حقيقية أم لا, أي أنهم مستعدون على قدم وساق مفعمين بالنشاط والحيوية لمواجهة الاحتمالات غير المرغوبة. ويكون الجميع قد تدرب لى تخيل أسوأ أنواع الاحتمالات  وكيفية مواجهتها.

-           المحاكاة وسيناريو توقع الأسوأ

السيناريو هو مجموعة الافتراضات التي تتعلق بالموقف حيث يقوم النظام بتحليله ودراسته للمساعدة في وضع تصور للأزمة وإيجاد بدائل الحلول والمعالجات.

يتم تدريب المجموعات على تخيل أسوأ المواقف وهو ما يعرف بأسوأ سيناريو للأحداث بأسوأ سيناريو .worst case scenario

المحاكاة virtual reality وهي تقليد للظاهرة بهدف التفسير والتنبؤ بسلوكها ووصفها وتأثير عواملعا مع التركيز على الكيفية التي يمكن بها أن يقلد هذا النموذج حركة المشكلة التي تسبب الأزمة.

-           الاتصالات الداخلية والخارجية

ينبغي وجود نظامين للاتصالات داخلي وخارجي وذلك لأغراض توفر المعلومات والإنذار في وقت مبكر. يمكن الاستفادة من الاتصالات في بناء نظام معلومات للانذار المبكر والتنبؤ بمخاطر الطبيعة (سيول وفيضانات الخ). الجدير بالذكر أن الكثير من أزمات وكوارث الطبيعة في السودان سنوية ولا مجال لعنصر المفاجأة فيها ويعزى عدم مواجهتها عند وقوعها إلى غياب التخطيط العلمي لمواجهتها وعدم وجود المنهجية العلمية لمواجهة هذه الأزمات والأخطار والكوارث.

-           التنبؤ الوقائي بالأزمات والكوارث:

ينبغي وجود إدارة مستديمة لمواجهة الأزمات والكوارث في البلاد تقوم بأعمال وبرامج سنوية مثل التنبؤ الإنذاري لتفادي وقوع  الأزمات كما تقوم بإدارة التدريب لمواجهة الأزمات ومن أهم عوامل نجاح إدارة الأزمات:

-         وجود نظام إداري مختص بإدارة الأزمات وتزويده بالكفاءات المختصة

-         اعتماد خطط مواجهة الأزمات ضمن التخطيط الاستراتيجي في إدارة الدولة

-         البرامج التدريبية وورش العمل في مجال إدارة الأزمات

-         التقييم والمراجعة الدورية لخطط إدارة الأزمات مع اختبارها تحت ظروف مماثلة للأزمة

-         وجود نظام فعال للإنذار المبكرة للأزمات والكوارث

 

طرق التعامل مع الأزمات:

الطرق التقليدية:

o       إنكار الأزمة denial

ويتم بالتعتيم الإعلامي وإنكار وقوع الأزمة وإظهار الصلابة وأن الأحوال على أحسن ما يرام وذلك للسيطرة على الأزمة. هذا الإنكار تمارسه الأنظمة الدكتاتورية التي ترفض الاعتراف بأي خلل في نظامها الإداري

o       كبت الأزمة suppression or inhibition

وهو تأجيل ظهورها حيث يتم التعامل المباشر معها

o       إخماد الأزمة

هي طريقة بالغة العنف تقوم على الصدام العلني العنيف مع تيار الأزمة ولا تراعي المشاعر والقيم الإنسانية

o       بخس الأزمة

أي التقليل من أهميتها وآثارها ونتائجها حيث يتم الاعتراف بوجودها مع التقليل من أهميتها.

o       تنفيس الأزمة

وهي طريقة تنفيس البركان حيث يتم فيها تنفيس الضغوط داخل بركان الأزمة للتخفيف من الغليان والغضب والحيلولة دون الانفجار

o       تفريغ الأزمة

وذلك بإيجاد مسارات بديلة أمام قوة الدفع الرئيسية ويتم التفريغ على ثلاث مراحل:

§          مرحلة الصدام: بالمواجهة العنيفة

§          مرحلة وضع البدائل والأهداف

§          مرحلة التفاوض مع أصحاب كل بديل

الطرق غير التقليدية:

o       طريقة فرق العمل Team work methodology

من أكثر الطرق استخداماً. تتطلب وجود أكثر من خبير في المجالات المختلفة ويتم فيها حساب جميع العوامل وتحديد طريق التصرف مع كل عامل

o       طريقة الاحتياطي التعبوي

يتم فيها التعرف على تحديد مواطن الضعف ومصادر الأزمات ويتم تشكيل احتياطي تعبوي وقائي لاستخدامه خلال الأزمة. وتستخدم هذه الطريقة غالبا عند حدوث أزمة في المواد الخام أو نقص في السيولة.

o       طريقة المشاركة الديمقراطية

تستخدم عند تعلق الأزمة بالأفراد أو محورها عنصر بشري وفيها يتم تداول الأزمة بشكل ديمقراطي

o       طريقة الاحتواء

وتعني محاصرة الأزمة في نطاق ضيق ومحدود مثال الأزمة العمالية

o       طريقة تصعيد الأزمة

تستخدم عندما تكون الأزمة غامضة أو غير واضحة ويكون هناك تكتل عند مرحلة تكون الأزمة فيتم تصعيدها لفك التكتلات وتقليل الضغط

o       طريقة إفراغ الأزمة من مضمونها

وهي طريقة ناجحة فقد يكون للأزمة مضمون سياسي أو اجتماعي أو ديني أو اقتصادي أو ثقافي أو إداري

o       طريقة تفتيت الأزمة

ويتم ذلك بدراسة جوانبها لمعرفة القوى المتسببة وتحديد اطار المصالح المتضاربة والمنافع المحتملة لأعضاء كل تحالف ومن ثم ضربها من خلال ايجاد زعامات مفتعلة ومكاسب للاتجاهات المتعارضة وبذلك يتم تفتيت الأزمة إلى أزمات صغيرة قليلة التأثير

o       طريقة تدمير الأزمة ذاتياً وتفجيرها من الداخل

وهي من أصعب الطرق غير التقليدية للتعامل مع الأزمات ويطلق عليها طريقة (المواجهة العنيفة) أو الصدام المباشر وغالبا ما تستخدم في حالة عدم توفر المعلومات وهذا مكمن خطورتها وتستخدم في حالة التيقن من عدم وجود البديل ويتم التعامل مع هذه الأزمة على النحو التالي:

§          ضرب الأزمة بشدة من جوانبها الضعيفة.

§          استقطاب بعض عناصر التحريك والدفع للأزمة

§          تصفية العناصر القائدة للأزمة

§          ايجاد قادة جدد أكثر تفهما

o       طريقة الوفرة الوهمية:

 وهي تستخدم الأسلوب النفسي للتغطية على الأزمة كما في حالات، فقدان المواد التموينية حيث يراعي متخذ القرار توفر هذه المواد للسيطرة على الأزمة ولو مؤقتا.

o       احتواء وتحويل مسار الأزمة:

وتستخدم مع الأزمات بالغة العنف والتي لا يمكن وقف تصاعدها وهنا يتم تحويل الأزمة إلى مسارات بديلة ويتم احتواء الأزمة عن طريق استيعاب نتائجها والرضوخ لها والاعتراف بأسبابها ثم التغلب عليها ومعالجة افرازاتها ونتائجها، بالشكل الذي يؤدي إلى التقليل من اخطارها.

المسببات الخارجية

اما إذا كانت الأزمة ناتجة عن مسبب خارجي فيمكن عندئذ استخدام الأساليب التالية:

§        أسلوب الخيارات الضاغطة: مثل التشدد وعدم الإذعان والتهديد المباشر.

§        الخيارات التوفيقية: حيث يقوم أحد الأطراف بإبداء الرغبة في تخفيف الأزمة ومحاولة إيجاد تسوية عادلة للأطراف.

§        الخيارات التنسيقية: أي استخدام كلا الأسلوبين الأخيرين، أي التفاوض مع استخدام القوة. ختاما فان ما قدمناه يمكن أن يصلح دليلا يسلط الضوء إلى حد ما على مفاصل الأزمة بخاصة الإدارية أو السياسية منها، الامر الذي يؤدي إذا ما تم التعاطي مع ابرز مفرداته ايجابيا من قبل صناع القرار إلى وضع تصور اولي لحل الأزمات التي تواجه الطاقم السياسي بين الحين والحين الآخر، سيما وان سلسلة الأزمات في البلاد يبدو أنها مرشحة للاتساع من حيث المدى والنوع مع الاخذ بنظر الاعتبار، ملفات لم تزل تنتظر الحسم السياسي وأخرى في طور التشكل أو الاستفحال.


 

ثانياً: خطة إدارة الأزمة

الحلول

-         مقدمة

-         خطوات الاستجابة المبدئية والتصدي للأزمة

-         المراقبة واجراءات الإنقاذ والإنعاش من الأزمة

-         الدروس المستفادة من الأزمة

مقدمة:

 

مستويات الاستجابة:

-            الاستجابة المبدئية تشمل الخطوات الفورية بمجرد وقوع الأزمة أو تأثر الحكومة أو الشعب بها

-            هذه المرحلة تحتوي على المهام المتعلقة بالتعرف على الأزمة وتصعيدها وتحديد المتسبب أو المتسببين في الأزمة ومسئولياتهم وردود أفعال مركز القيادة أو مركز إدارة الأزمة وتقدير الأضرار واجراءات الحلول والتنبيه والتنويه عن التلفيات والأضرار وإشعار فرق الاستجابة للأزمة.

الاجراء رقم (1) الاستجابة الفورية

النشاط المتوقع فور وقوع الأزمة:

الاجراء

-       الإبلاغ الفوري عن الأزمة وتوقيت وقوعها

قم بوصف مختصر للأزمة وتوقيت ومكان وقوعها  

o         كل مسئول في موقع من المواقع يتعرف على الأزمة عليه الإبلاغ الفوري لرئيسه مع بيان الحالة.

o         ما الذي حدث ومتى حدث وكيف حدث ولماذا حدث.

-       كل مسئول في موقعه عليه اتباع التعليمات والتوجيهات والإرشادات المتعلقة بالطواريء وخطط الاستجابة للطواريء المتعلقة بالإخلاء واجراءات السلامة والأمن

-       اتبع خطوات وتوجيهات وتعليمات السلامة والطواريء وإذا لم تكن هناك خطة وتعليمات عليك ذكر ذلك ضمن التقرير الذي ترفع للمسئول المباشر

o         تحديد ما إذا كان من الضروري إبلاغ السلطات الأمنية عن الحالة والفرق المسئولة

o         أبلغ مسئولك فوراً وفي حال عدم الاستجابة عليك إبلاغ السلطات الأمنية إلا إذا كان منصوصاً في التعليمات أن الاتصال بهذه الجهات يقع ضمن مسئولية جهات أخرى.

o         الاتصال بمسئول الطواريء الداخلية

o          

o         الاتصال بالسلطات المحلية

o          

o         بدء إجراءات الإخلاء إذا لزم الأمر

o          

o         الذهاب لنقاط التجمع والتأكد من سلامة الجميع

o          

-       بعد التأكد من اجراءات السلامة والأمن يجب رفع تقرير للجهة المسئولة

-        

الاجراء رقم (2) تحديد الحالة

النشاط المتوقع:

الاجراء

-       ما الذي حدث/ ما الذي يحدث الآن؟

-        

-       ما هي الأعراض والملابسات التي لاحظتها وجعلتك تتعرف على المشكلة؟

-        

-       ما هو السبب الجذري للمشكلة إن كان معلوماً Root Cause

-        

-       ما هي المؤشرات التي تشير إلى أن الحادث يتطور ويجب تصعيده للجهات المعنية والتنبيه على تأثيره على الأنظمة أو الاجراءات

-        

-       أين وقع الحدث؟ / اين يقع الحدث الآن؟

-        

-       متى وقع الحدث؟ هل هو مستمر في الحدوث الآن؟

-        

-       ما هي الجهات المتأثرة؟

-        

-       من هم الأشخاص المتأثرون؟

-        

-       ما هي الممتلكات أو الخدمات المتأثرة؟

-        

-       ما هي الجهات الأخرى المتأثرة؟

-        

الاجراء رقم (3) تقييم الحالة

-       ما هو الضرر الذي وقع؟

-        

-       ما هي الآثار المترتبة على الضرر؟

-        

-       ما هي الأصول/ الممتلكات/البنية التحتية/الأنظمة/ الأغراض/ المباني المتأثرة أو التي دمرت؟

-        

-       ما الذي يجب فعله أو يمكن فعله فورا أو خلال الفترة القصيرة القادمة للسيطرة على الحدث وتقليل أضراره وآثاره؟

-        

-       ما الاجراء التصحيحي الفوري الذي يجب اتخاذه

-        

-       ما هي آثار الحدث على الأفراد؟

-        

-       ما الآثار المترتبة على المجتمع؟

-        

-       ما هي الآثار المترتبة على النظام والأداء والعمل؟

-        

-       ما هي الآثار المترتبة على إدارة العمليات؟

-        

-       ما هي الآثار المترتبة على المجتمعات المجاورة؟

-        

-       هل استجابت الجهات الأمنية أو المسئولة التي تم الاتصال بها؟

-        

-       ما هي الجهات الأخرى التي يجب الاتصال بها لتشارك في تقييم الوضع أو الحالة؟

-        

الاجراء رقم (4) تنفيذ خطة الاستجابة

-       من هو المسئول؟

-        

-       من هم متخذو القرارات الحرجة والعاجلة؟

-        

-       هل تم تحديد جميع فرق ومجموعات المساندة والدعم وتم الاتصال بها؟

-        

-       هل هناك مركز قيادة لإدارة الأزمات وهل تم ربطه بأنظمة اتصالات للتواصل مع جميع الجهات المسئولة؟

-        

-       هل يمكن البدء بإجراءات احتواء الأزمة؟

-        

-       هل هناك حاجة لترتيب الأولويات ومن هو المسئول عن ذلك؟ مع مراعاة درجة الاستعجال والخطورة واتجاه ودرجة نمو الحدث

-        

-       هل الموظفون أو العمال أو الجهات العاملة مزودة بالمعدات اللازمة(المعدات والأدوات والوصول لمكان الأزمة) للتعامل مع الحدث أو الأزمة؟

-        

-       من من الجهات داخل قسمك أو منطقتك تحتاج أن تبلغه بالحدث؟

-        

-       ما هي الفرقة أو الفرق التي يجب إشراكها في التصدي للحدث وكيف يتم الاتصال بهم؟

-        

-       هل مسئولو الطواريء مزودون بالآلات والمعدات اللازمة وبوسائل الاتصالات؟

-        

-       ما هي الجهات الأخرى ذات العلاقة التي يجب إبقاءها على علم وتواصل

-        

-       هل هناك فريق للاتصالات يقوم بمهة الاتصال بجميع الجهات المعنية؟ وهل تم تكليفه؟

-        

-       بالنسبة لهذه الحالة الطارئة هل من الضروري إبقاءها في النطاق المحلي أم أن مسئولي الاتصال مخولون بالتواصل مع الجهات الأخرى خارج النطاق المحلي؟

-        

-       هل هناك حاجة لتشكيل مركز للقيادة أو لإدارة الأزمة؟

-        

الاجراء رقم (5) مركز القيادة أو مركز إدارة الأزمة

-       هل قام أفراد فريق الإدارة المحلي بالاتصال والتبليغ لدى مركز القيادة أو الحضور (شخصياً أو افتراضيا)؟

-        

-       هل تم تعيين ضابط إداري بمركز القيادة إذا استدعى الحال؟

-        

-       هل فريق مركز القيادة هو ضمن منظومة ربط  اتصالات مجموعة إدارة الأزمة؟

-        

-       هل تم التحقق من جميع الجهات المتضررة؟

-        

-       هل تم التحقق من سلامة وأمن الجميع؟

-        

-       هل تم التحقق من المنشئات المتضررة والبنية التحتية والأصول؟

-        

-       هل تم التحقق من الخدمات المتضررة؟

-        

-       هل تم التحقق من حالة وفاعلية الاتصال بالقيادة العليا ضمن منظومة الاتصالات؟

-        

-       هل يجب وضع فريق التعامل مع الأزمة في حالة تأهب؟

-        

-       هل تم تجهيز وتوفير نسخ من خطة الحفاظ على استمرارية العمل؟

-        

-       هل هناك حاجة لتركيب نظام اتصالات داخلي؟

-        

-       هل تم تشكيل فريق اتصالات لاستقبال اتصالات المتضررين؟

-        

-       هل تم تنوير الجميع بخصوص التعامل مع أجهزة الإعلام وفق خطة موحدة ومتحدثين رسميين؟

-        

-       هل تم وضع خطة السيطرة على الشائعات؟

-        

-       هل تم تنوير جميع العاملين حول الوضع الحالي وأدوار كل منهم؟

-        

-       هل تم التواصل مع القيادة العليا حول الأزمة؟

-        

-       هل تم تحديد الإطار الزمني للبلاغات ؟

-        

الاجراء رقم (6)  تقييم الأضرار

-       هل نحتاج بدء اجراءات تقييم الأضرار؟

-        

-       هل تم احتواء المنشئات أو الأصول المتضررة (هل تم احتواء الأضرار بالكامل؟)

-        

-       هل تم اختيار أعضاء فريق تقييم الأضرار؟

-        

-       هل تم تحديد إجراءات تقييم الأضرار والمتطلبات وتحديد عناصر التقرير وهل تم إبلاغ كل جهة بمباشرة مسئوليتها حول هذا الخصوص؟

-        

-       هل تم الاتصال بالجهات المانحة والمتبرعين لدعم عمليات تقييم الأضرار؟

-        

-       هل هناك تأمين على أي منشأة أو خدمة أو جهة متضررة؟ وهل تم الاتصال بجهات التأمين وإشراكها في عمليات تقييم الأضرار؟

-        

-       هل تمت مراجعة تقارير تقييم الأضرار؟

-        

الاجراء رقم (7) قرار الإعلان عن الكارثة   

البيانات والمعطيات:

ملاحظة:

سيقوم فريق إدارة الأزمة وبناء على توصيات فرق ومجموعات الاستجابة للأزمة بتحديد ما إذا كانت هناك حاجة للإعلان عن كارثة. وفي حال اتخاذ قرار بعدم الحاجة للاعلان عن كون الأزمة كارثة فسيقوم فريق إدارة الأزمة بتكليف فريق من المسئولين للقيام بالمهام المتعلقة بإعادة الأوضاع والأعمال والخدمات والمنشئات والأصول المتأثرة إلى وضعها الطبيعي وأدائها المعتاد بالإضافة إلى الآتي.

-       الحصول على التقرير الأولي لتقييم الأضرار.

-       سيقوم فريق إدارة الأزمة وفريق مركز القيادة بالحصول على نسخ من تقرير قائمة الأصول المتضررة متضمنة نسبة الضرر وتقديرات قيمة الأضرار التي يقوم بإعدادها فريق أمن المنشأة أو الخدمة أو الجهة المتضررة بالتعاون مع الخبراء والمختصين مشفوعة بالوثائق والصور والبيانات التفصيلية.

-       سيقوم الفريق بعمل تقديرات مدة الإصلاح و/أو إعادة البناء للضرر

-       ستقوم الفرق برفع التوصيات لفريق إدارة الأزمة ومركز القيادة حول اتخاذ أو عدم اتخاذ قرار بإعلان الأزمة كارثة.

مراجعة نتائج التقييم الأولي للضرر

-       سيقوم فريق إدارة الأزمة وفريق مركز القيادة وقادة آخرون بمراجعة التقرير الأولي للأضرار الذي رفعه الفريق الأمني والخبراء.

-       مناقشة المدة التقديرية المقترحة للاصلاح وإعادة البناء

-       سيقوم فريق إدارة الأزمة وفريق مركز القيادة والفريق الأمني وإدارة المنشئات المتضررة بمناقشة المدة الزمنية المقرر لاستعادة سير العمل والخدمات المتضررة والمنشئات. تنبع أهمية هذا الاجراء من أن إطالة مدة تعطل العمل أو الخدمات أو المنشئات سيتطلب اجراءات بديلة لأماكن الخدمات والأعمال ومنشئات بديلة وأصول بديلة مما ينعكس على التكلفة والأداء.

-       الحصول على التوصيات الأولية من جميع الجهات المشاركة.

-       سيقوم فريق إدارة الأزمة وفريق مركز القيادة والفريق الأمني بالحصول على التقارير الفنية من الجهات المختصة ذات العلاقة. وسوف تعين هذه التقارير في تحديد استراتيجية وخطط وقرارات الإصلاح واستعادة المنشات المتضررة والخدمات والأعمال.

الاجراء رقم (8)  الإعلان عن الكوارث

-       قم بتحديد أولويات المعالجة شاملة كافة المستويات وصولاً إلى مستوى المواطن المتضرر.

-       قم بتحديد جميع فرق المعالجة والإنقاذ والإنعاش في جميع المستويات.

-       قم بإنشاء والمصادقة على نظام وآلية الاتصالات لجميع الفرق والمجموعات.

-       قم بإخطار جميع العاملين والمسئولين بقرار إعلان الكارثة.

-       قم بإخطار القيادة العليا بقرار إعلان الكارثة

-       قم بإخطار المنشئات البديلة والأماكن البديلة لتكون على أهبة الاستعداد

-       تأكد من حاجة مركز القيادة والأقسام الإدارية الأخرى لموظفين إضافيين للقيام بالأنشطة المساندة.

-       تأكد من الحاجة لإنشاء أنظمة اتصال داخلي

-       تأكد من إعادة تطبيق السياسة الإعلامية العامة على المجموعات الداخلية أيضاً

ملحوظة هامة: يجب على فريق إدارة الأزمة التنسيق مع الجهات الأمنية والقانونية من أمن ونيابة وداخلية واتباع الاجراءات المعمول بها في هذه الجهات قبل إعلان الكارثة. (انظر الملحق " " المستوى الأول من إجراءات سير عمل إدارة الحوادث) 

 

الاجراء رقم (9) إجراءات وخطوات الإعلان عن الكارثة 

البيانات والمعطيات:

في حال تم اتخاذ القرار بالإعلان عن الكارثة فإنه يجب الانتباه (وهذا أمر في غاية الأهمية) إلى أن أعضاء فريق إدارة الأزمة دون غيرهم هم الوحيدون المخولون سلطة الإعلان عن الكارثة وتنفيذ الخطوات والإجراءات المترتبة على ذلك والتي تلي الإعلان.

تنبيهات الكوارث

داخلياً:

-       سيقوم فريق مركز القيادة بالاتصال الداخلي بقادة فريق الإنقاذ والإنعاش من خلال فترات زمنية مجدولة ومبرمجة وتزويدهم بتقارير الوضع. تتم مراجعة تحديثات الوضع وفترات التقارير بصورة مستمرة حتى يتم معالجة الأزمة بصورة كاملة أو إعلان الكارثة. 

خارجيا:

-       سيقوم فريق إدارة الأزمة أو فريق مركز القيادة بوضع المجموعات الخارجية مثل الشركاء والموردين وأصحاب الأعمال ومقدمي الخدمات وكافة الجهات الخارجية ذات العلاقة في حالة الاستعداد القصوى عندما تصل الأزمة إلى درجة عالية غير محتملة من الخطورة وتنذر بوقوع الكارثة. حالة الاستعداد القصوى هي حالة انتباه كامل يساعد في الانتقال السلس من مرحلة الأزمة إلى مرحلة التعامل مع الكارثة فور إعلانها.

-       سيقوم فريق مركز القيادة بالاتصال الخارجي بقادة هذه المجموعات والفرق الخارجية من خلال فترات زمنية مجدولة ومبرمجة وتزويدهم بتقارير الوضع. تتم مراجعة تحديثات الوضع وفترات التقارير بصورة مستمرة حتى يتم معالجة الأزمة بصورة كاملة أو إعلان الكارثة. 

 

أنواع التنبيهات:

 

التنبيهات المبرمجة مسبقا

-       التنبيهات المبرمجة تشمل كافة التنبيهات الاعتيادية التي تتم خلال فترات العمل الروتيني قبل وقوع الأزمة.

تنبيهات حالة الطواريء

تنبيهات حالة الطواريء تشمل الحالات التي يحدث فيها انقطاع للخدمة أو توقف مفاجيء غير مبرمج ونكون غير متأكدين مما سيتم إعلان كارثة نتيجة لهذه المشكلة مثل الانقطاع التام للكهرباء العامة أو فشل المعدات الأساسية أو الأحوال الجوية الخطرة كالفيضانات والسيول والأمطار والانهيارات والزلازل وغيرها.

الاجراءات التي يجب أن تتبع:

الاجراء رقم (10) اجراءات معالجة الأزمة 

-       هل تم الاتصال بشركات التأمين والضمان؟

-        

-       هل تم تزويد فريق المعالجة بإجراءات المعالجة؟

-        

-       هل تم وضع خطط لاستعادة وإصلاح الأجهزة والمعدات المتضررة؟

-        

-       هل تم وضع خطط لأستعادة تشغيل المنشئات المتضررة؟

-        

-       هل تم وضع خطط لاستعادة المواد المتضررة والمتأثرة؟

-        

-       هل تم وضع خطط لاستعادة الوثائق والمستندات المتضررة

-        

-       هل تم وضع خطط لاستعادة الخدمات المتأثرة؟

-        

-       هل ام وضع خطط لاستعادة المؤن والمعدات؟

-        

-       هل نحتاج أخذ صور توثيقية للأزمة والأضرار التي لحقت بكل منشأة أو معدة أو جهاز أو خدمة أو غيرها لأغراض التوثيق وشركات وجهات التأمين وغيرها؟

-        

-       هل تم إعداد نماذج تقارير الوضع ومددها وتوقيتاتها وإرشادات طرق تعبئتها؟

-        

الاجراء رقم (11) إجراءات التأمين واستعادة التأمين (في حالة انطباقه على الأزمة أو الكارثة) 

البيانات والمعطيات:

مراجعة اجراءات التأمينات

يقوم مسئول من فريق إدارة الأزمة أو مركز القيادة بالتواصل مع فريق التأمينات المسئول عن بوليصة التأمين قيد الاستخدام

الاتصال بشركة التأمين

تعيين عضو من فريق الإنقاذ والإنعاش ومندوب قانوني (محامي أو مسئول في النيابة أو قاضي) لتزويد شركة التأمين بالتوقعات وطلب التعويضات والتي تتضمن:

-       التكلفة costs

-       التغطية  coverage

-       اجراءات المطالبة Claim Procedures

-       إجراءات ووثائق إزالة الأجهزة والمعدات والمنشئات والأصول المتضررة أو التالفة

-       إجراءات ومعالجات إزالة معدات الإنقاذ والإصلاحات

مراجعة اجراءات التأمين مع فريق الإنقاذ والإنعاش

-       إبقاء أعضاء فريق الإنقاذ والإنعاش على اطلاع بتقارير تقييم الأضرار وإجراءات الإزالة.

ملحوظة: على جميع أعضاء فريق تقييم الأضرار الامتناع الكامل عن إزالة أي أصول أو منشئات أو معدات أو أي مواد تعرضت للتلف أو الضرر إلى أن تقوم شركة التأمين بإكمال تقريرهم المتلعق بتقييم تلك الأضرار والتلفيات.  وذلك لضمان عدم تعريض المطالبات لأي مشكلات لاحقة أو تعقيدات.

ملحوظة: من الضروري والهام بالنسبة لفريق إدارة الأزمة الإطلاع المسبق على المتطلبات والإجراءات التي يجب على مسئولي وفرق الإنقاذ والإنعاش التقيد بها ضمن إجراءات وأنظمة التقييم وأعمال الإنقاذ والإنعاش بطريقة منظمة تمكن القائمين على الأمر من التقيد بجميع القوانين والأنظمة والإرشادات التي تفرضها شركات التأمين.

الاجراء رقم (12) المساندة والدعم المستمر

-       تقديم الدعم المستمر لعناصر الخطة كالآتي:

o     إدارة الأزمة

o     التأمين

o     الشئون القانونية

o     الشئون المالية

o     شئون العاملين

o     الحراسات والأمن ومنشئاته

o     الاتصالات والإعلام

o     عمليات الإنقاذ والإنعاش

-       تنوير الموظفين والعاملين والمشاركين

-       مراقبة التصريحات لوسائل الإعلام وإطلاع الجهات التالية بالمستجدات بصورة مستمرة:

o     الإدارة العليا

o     المنظمون

o     الإعلام

o     الموظفون والعاملون

o     العملاء والمتعاملون مع جهة الأزمة

o     مزودو الخدمة

o     شركاء العمل

o     الشركاء الاستراتيجيون

-       الاهتمام بمركز القيادة والتأكد مما يلي:

o     تغطية الهاتف

o     تقارير الحالة

o     أماكن العاملين

o     مراقبة النفقات

o     مساندة الأعمال ذات العلاقة بالتحركات والانتقال والسفر

o     الاتصالات الداخلية والخارجية

o     دعم ومساندة الموارد البشرية

-       الاهتمام بمساندة فريق الإنقاذ والإنعاش فيما يتعلق بالأنشطة التالية:

o     قدرات الاستعادة للمنشئات والأجهزة الهامة والحرجة

o     الحصول على معدات إضافية إذا لزم الأمر

o     الحصول على برمجيات إضافية إذا لزم الأمر

o     الأنشطة المساندة لتقييم ومعالجة الأضرار

o     استعادة وإصلاح المنشئات والمرافق المدمرة

o     تخصيص موارد إضافية

o     التعجيل وتسريع طلبات النفقات

-       الاهتمام بالدعم والمساندة الأمنية لما يلي:

o     التنسيق الأمني لتقييم الموردين للخدمات وغيرها

o     التنسيق الأمني لتقييم التأمين

o     توفير الأمن في المباني والمنشئات المتضررة

o     وضع اجراءات دخول المباني والمنشئات المتضررة

o     وضع ومراقبة والإشراف على إجراءات الرقابة الأمنية

o     الرقابة الأمنية على التصريحات الإعلامية حول بيانات الوضع

-       الاهتمام بالمساندة الأدارية لما يلي:

o     ترتيبات السفر والانتقال

o     متطلبات واحتياجات الموارد البشرية

o     دعم المشتريات

o     الإشراف على التعيينات المؤقتة للقوى العاملة (عمال أو موظفين أو فنيين أو خبراء)

o     تزويد الجهات المعنية بالتعديلات على جداول العمل

o     تزويد الجهات المعنية بالتعديلات في التكليف بالمهام

o     توزيع تقارير الوضع

-       الاهتمام بالدعم المادي لما يلي:

o     نشاطات تقييم الأضرار واجراءات الإنقاذ والإنعاش

o     تحديثات تصاريح الدخول للمنشئات

o     دعم الموردين

-       الاهتمام بالدعم المالي لما يلي:

o     تطوير إجراءات بديلة للنفقات

o     تطوير اجراءات بديلة للموافقة على النفقات

o     تطوير اجراءات حسابات نفقات رأس المال في دفتر الأستاذ العام

o     تطير  اجراءات الموافقة الشفاهية

o     مراقبة النفقات المتعلقة بالإنقاذ والإنعاش

o     مشتريات التموين

o     تعيينات العاملين المؤقتين

o     العمل الإضافي

o     تغطية التأمين

o     إمكانات الاقتراض قصير الأجل

-       الاهتمام بدعم الموارد البشرية  فيما يتعلق بـ:

o     تقارير الحالة

o     إشعار الموظف وعائلته

o     طاقم موظفين إضافي للمساعدة

o     متابعة حالة العاملين الذين تعرضوا للاصابات

o     إشعار أقرب الأقربين للموظف (إذا دعت الحالة)

o     المساعدة الطارئة عن طريق الهاتف

o     ارشادات الاتصال للموظفين

o     إكمال التقارير القانونية والتنظيمية

o     إكمال تقارير أماكن العاملين

o     تحديد مدى توافر أفراد الفريق الداخلي الذي لا يباشر أعمال الإنقاذ والإنعاش

o     استيعاب المظفين المؤقتين الخارجيين

o     تطوير خطة التعويضات والمكافآت

-       الاهتمام بالدعم القانوني والنظامي والتنظيمي لما يلي:

o     التقيد والالتزام باللوائح التنظيمية والقانونية والشروط والمعاييرالموضوعة بواسطة هيئة المعايير والمقاييس وبواسطة الهيئات الحكومية الأخرى.

o     إدارات الإعلام

o     الأنشطة المتعلقة بالتأمينات

o     إدارة المخاطر

o     دفع المطالبات

o     ملفات تقارير التأمينات

o     العمليات التشغيلية الاعتيادية Operational Adherence

o     مراعاة والالتزام بجميع الاتفاقات القانونية والشراكات

o      مراعاة والالتزام بجميع الشراكات

o     الاهتمام بقضايا ومشكلات الموظفين والعاملين

o     المطالبات نتيجة للإصابات

o     التعويضات

o     عقود المواقع الجديدة والبديلة

o     التقليل من مسئولية وأعباء الجهات المتضررة

-       الاهتمام بدعم الإعلام

o     السيطرة على التصريحات الإعلامية

o     السيطرة على تصريحات جميع الشركاء والجهات ذات العلاقة بالأزمة

o     تطوير إرشادات وتوجيهات مكتوبة للناطق الرسمي

o     تطوير إرشادات وتعليمات لأجهزة ووسائل الإعلام

o     الأنشطة المتعلقة بدعم ورعاية مركز الإحاطة الإعلامية

o     وضع استراتيجية إعلامية لإدارة الأزمة

o     دعم أجهزة الإعلام والعاملين بها ضمن إدارة الأزمة

-           

الاجراء رقم (13)  دعم العودة للوضع الطبيعي

-       جدولة العودة المبدئية للمواقع السابقة وللنشاط المعتاد

o     تحديد تاريخ اكتمال الموقع السابق واستعداده لاستقبال العمل الطبيعي

o     تنسيق جميع الأنشطة السابقة المعتادة

o     إعداد قائمة بجميع البنود والتي من الممكن أن تتضمن ما يلي على سبيل المثال (القائمة تختلف باختلاف الأماكن والأنشطة):

§      الأماكن

§      المكاتب

§      أجهزة الحاسب الآلي

§      قاعات الاجتماعات

§      مراكز التوزيع

§      متطلبات الاتصالات

§      أجهزة الهاتف

§      خطوط الاتصال المباشر

§      أجهزة الفاكس

§      متطلبات الأمن والسلامة

§      ملفات البيانات

§      المرافق العامة (مراحيض وحمامات ومقاهي وأماكن وضوء ومساجد الخ)

§      متطلبات البيئة العامة

§      الكهرباء والتكييف والتدفئة والإنارة

§      أجهزة ومعدات الإطفاء ومنع الحرائق وأجهزة الإنذار

§      المعدات الكهربائية

§      الأثاثات

§      المواد والتموين

§      كتيبات التشغيل والكتيبات الإرشادية

§      المعدات المكتبية

§      الأجهزة الخاصة

-       جدولة تواريخ العودة للمواقع السابقة

-       وضع جدول زمني نهائي يتضمن:

o     جدول زمني نهائي للتغييرات في بيئة العمل.

o     جدول زمني نهائي لبيئة اتصالات البيانات بالموقع

o     جدول زمني نهائي لبيئة الاتصالات الصوتية بالموقع

o     خطة نهائية لاستعادة البيانات

o     إخطار القيادة العليا بتاريخ العودة للموقع الجديد

o     إخطار الجهات ذات العلاقة بتاريخ استئناف العمل بالموقع الجديد

o     إخطار الموظفين والعاملين بتاريخ الانتقال

o     إخطار الشركاء الاستراتيجيين بتاريخ الانتقال

-       تنسيق نشاطات العودة للمواقع السابقة والتي تتضمن:

o     متطلبات النقل والمواصلات

o     إجراءات الاتصالات

o     المسائل الأمنية

-       تجهيز المرافق من أجل العودة لممارسة النشاط الاعتيادي

o     القيام بتفتيش لفحص اجراءات السلامة

o     التأكد من أمن المرافق قبل العودة إليها

o     التأكد من اكتمال القدرات التشغيلية للمنشأة أو المكان

o     التأكد من اكتمال القدرات العملياتية وإمكانية القيام بكافة الأعمال السابقة

o     التأكد من توفر القدرات اللوجستية

-       ممارسة أنشطة العمل الطبيعية

o     التأكد من استلام كافة متطلبات استعادة الموقع والأعمال

o      التأكد من استلام كافة الأجهزة والمعدات

o     التأكد من اكتمال كافة المتطلبات الأساسية بالموقع

o     التأكد من إعادة وتوزيع جميع الموظفين والعاملين لمواقعهم الطبيعية

o     التأكد من عودة كافة أجهزة الاتصالات للعمل بصورة طبيعية

o     التأكد من الربط والتواصل مع جميع الجهات ذات العلاقة بالموقع

o     القيام بإجراء الاتصالات مع الجميع لتأكيد استمرارية التواصل

-       وقف استخدام المواقع البديلة والمؤقتة

o     القيام بأعمال الجرد والحصر لكافة مقتنيات المواقع البديلة

o     إعادة كافة الأجهزة والمستلزمات والمؤن للموقع الأساسي

o     وقف وإلغاء كافة أعمال الصيانة والإدامة المؤقتة للموقع البديل والمؤقت

o     الغاء الاتفاقيات المتعلقة بالموقع البديل والمؤقت

o     الترتيب لنقل الأجهزة والمعدات من الموقع المؤقت للموقع الأساسي

o     الاهتمام بمسائل التأمينات (إذا وجدت)

o     انهاء استخدام الموظفين والعمال المؤقتين بالموقع الاحتياطي أو الموقع البديل

o     نقل كافة ملفات البيانات وغيرها من معلومات إلى الموقع الأساسي

o     مراجعة كافة أنشطة النفقات المتعلقة بالموقع الاحتياطي

-       الإعلان الرسمي عن وقف وإنهاء كافة الأنشطة المتعلقة بالإعلان عن الكارث

الاجراء رقم (14)  الدروس المستفادة من الأزمة أو الكارثة

البيانات:

تمثل هذه المرحلة انتهاء الأزمة أو الكارثة ويتم فيها تكريم أعضاء الفريق الذين بذلوا الجهد أثناء الأزمة أو الكارثة. يقوم مركز القيادة أو فريق إدارة الأزمة بتنظيم احتفال أو مناسبة تتم فيها دعوة كل الأطراف المشاركة لتقديم الشكر لهم وتوزيع الهدايا والشهادات التقديرية لهم. بمجرد انتهاء الأزمة أو الكارثة يقوم رئيس فريق إدارة الأزمة ومدير مركز القيادة بعقد اجتماع عمل يطلق عليه اجتماع الدروس المستفادة أو post mortem لتقييم ما تم بطريقة جيدة  في إدارة الأزمة ومعرفة ما فشل الفريق في تحقيقه وهذا الاجتماع مفيد جداً في تعلم الدروس المستفادة حتى يمكن الاستفادة منها في تفادي أو مواجهة الأزمات المماثلة فيما لو تكررت

بمجرد الإعلان عن انتهاء الأزمة أو الكارثة يتبقى لرئيس فريق إدارة الأزمة بعض المهام التي يجب عليه القيام بها. فعليه إعداد قائمة بالمهام التي لم يتم إنجازها أثناء إدارة الأزمة والتي عليه أن يعمل مع فريقه لإكمالها.وعليه إعداد الميزانية النهائية وكتابة التقرير الختامي لإدارة الأزمة. وأخيراً يقوم بتجميع كافة وثائق الأزمة والمنجزات وأرشفتها وتخزينها في مكان واحد.

يجب على رئيس فريق إدارة الأزمة تزويد كافة الجهات ذات العلاقة بالتقرير النهائي لإدارة الأزمة وتمليك الإعلام تقريراً يتم نشره مع مراعاة الجوانب التي ينبغي ألا يتم الإعلان عنها. كما يجب مراجعة خطط النشر بناء على الدروس المستفادة أثناء عمليات الإنقاذ والإنعاش.

القيام بتنفيذ نشاط واجتماعات الدروس المستفادة

-       إجراء نقد ذاتي لعمليات الإنقاذ والإنعاش والتعافي من الكوارث ضمن أنشطة الدروس المستفادة

o     بمجرد الإعلان النهائي عن انتهاء الأزمة أو الكارثة بصورة رسمية بواسطة رئيس فريق إدارة الأزمة تتم الدعوة لاجتماع الدروس المستفادة من الأزمة ويدعى لها فريق إدارة الأزمة وفريق مركز القيادة وقيادات فرق ولجان الإنقاذ والإنعاش والقيادات الأمنية والقيادات الإدارية لإنعاش المنشئات المتضررة ومدراء استمرار الأعمال والجهات ذات العلاقة والتي شاركت في العمليات لمناقشة النقد الذاتي لعمليات الإنقاذ والإنعاش والتعافي من الأزمة أوالكارثة. ومن ضمن البنود التي يمكن مراجعتها ومناقشتها ما يلي:

§      مراجعة تقارير الوضع

§      مراجعة سجلات الأنشطة التي تمت

§      مناقشة كافة القوى المشاركة في عمليات وإجراءات الإنقاذ والإنعاش

§      وثائق ما تم إنجازه خلال هذه الفترة

§      وثائق المسائل والقضايا التي واجهتها هذه الفرق

§      وثائق أوجه القصور والنقص والعجز

§      مراجعة الاستراتيجية التي تم اعتمادها لمواجهة الأزمة أو الكارثة

§      مناقشة التعديلات والتغييرات والمراجعات الضرورية للخطة الشاملة لإدارة الأزمة ومواجهة الكارثة

§      مراجعة السجل الكامل المتعلق بأحداث قبل وأثناء وبعد الأزمة أو الكارثة

§      إعداد ملخص تنفيذي

§      التأكد من أن جميع التعديلات والتغييرات على الخطط والاستراتيجيات المتعلقة بإدارة الأزمة أو الكارثة سيتم اعتمادها وتنفيذها في المرات القادمة.

 قوائم الفرق وبيانات عناوينها وطرق التواصل معها:

اسم القائمة: فريق الإنقاذ والإنعاش والتعافي بإدارة الأزمة

الصفـــــــة: الفريق المسئول عن إدارة كافة عمليات الإنقاذ والإنعاش والتعافي من الأزمة أو الكارثة (يجب مراعاة التخصصات)

الاسم

المنصب أو الصفة

هاتف العمل

هاتف متحرك

بريد الكتروني

1

 

 

 

 

 

2

 

 

 

 

 

3

 

 

 

 

 

4

 

 

 

 

 

5

 

 

 

 

 

اسم القائمة: فريق اتصالات الطواريء

الصفـــــــة:  قائمة المسئولين الذين يتم الاتصال بهم بواسطة فريق الإنقاذ والإنعاش فور حدوث الأزمة أو الكارثة

الاسم

المنصب أو الصفة

هاتف العمل

هاتف متحرك

بريد الكتروني

1

 

 

 

 

 

2

 

 

 

 

 

3

 

 

 

 

 

4

 

 

 

 

 

5

 

 

 

 

 

اسم القائمة: سلطات الإعلان عن الكوارث

الصفـــــــة: قائمة الأفراد المخولين سلطة الإعلان الرسمي عن الكارثة

الاسم

المنصب أو الصفة

هاتف العمل

هاتف متحرك

بريد الكتروني

1

 

 

 

 

 

2

 

 

 

 

 

3

 

 

 

 

 

4

 

 

 

 

 

5

 

 

 

 

 

اسم القائمة: مزودو الخدمة ومتعهدو معدات ومستلزمات مواجهة الأزمات والكوارث

الصفـــــــة: قائمة الشركات أو الأفراد أو الجهات المخولة بتوريد وتزويد معدات ومستلزمات مواجهة الأزمات والكوارث

الاسم

المنصب أو الصفة

هاتف العمل

هاتف متحرك

بريد الكتروني

1

 

 

 

 

 

2

 

 

 

 

 

3

 

 

 

 

 

4

 

 

 

 

 

5

 

 

 

 

 

اسم القائمة: القائمة الأمنية

الصفـــــــة: قائمة مسئولي الأمن أثناء الأزمات والكوارث

الاسم

المنصب أو الصفة

هاتف العمل

هاتف متحرك

بريد الكتروني

1

 

 

 

 

 

2

 

 

 

 

 

3

 

 

 

 

 

4

 

 

 

 

 

5

 

 

 

 

 

 

المرفقات
Crisis management.docx 0.5 Mb تحميل الملف
Crisis Management.pdf 1.4 Mb تحميل الملف
التعليقات
  • لا توجد تعليقات على هذه المادة.
Info إضافة تعليق
الاسم بريدك الالكتروني: الموضوع: تعليق:
أدخل الرمز الظاهر أدناه: